الاثنين، 24 أغسطس، 2015


تعز المنكوبة ....... أَيُّهَا الْوَاعِظِ خُذْ صَوْتَاً مَدِيْدَا قُلْ لِمَنْ صَاغُوْا مِنَ الْنَّاسِ عَبِيْدَا سَيَظَلَّ الْحَقُ مُمْتَدَالْخُلُوْدِ وَلَنْ يُسْقِطَهُ الإِثْمُ شَهِيْدَا وَالْفَسَادُ الآثِمُ الْعَابِثُ بِالْنَّاسِ لَنْ تَبْقَى لَهُ الْنَّاسُ سُجُوْدَا إِنَّهُمْ لَيْسُوْا بِأَهْلِ الْكَهْفِ حَتَّىْ يُنْفِقُوْا الأَعْمَارَ فِيْ الْكَهْفِ رُقُوْدَا وَجِرَاحُ الْنَّاسِ لَنْ تَيْبَسَ صَمْتَاً وَلَيْسَ الإِثْمُ دَهْرَاً لَنْ يَبِيْدَا وَجَلاَلُ الْلَّهِ لَنْ يُصْبِحَ مُرْتَزَقَاً يَحْرُسُ طُغْيَانَاً عَتِيْدَا وَسَمَاءُ الْلَّهِ لَنْ تَمْنَحَ تَفْوِيْضَهَا فِيْ الْخَلْقِ مَجْنُوْنَاً عَنِيْدَا ............................. الشاعر : الفضول

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق